طرق التركيز في العمل الحر لزيادة الإنتاجية

188

من الأمور المهمة والضرورية، التي تساعدك على التركيز في العمل هي الاحتفاظ بالطاقة ومن ثم توجيهها في الاتجاه الذي تريده في الوقت الذي تريده حتى تتمكن من تحقيق ما تريد. على سبيل المثال أغلب الناس يعانون من مشكلة عدم التركيز والمقصود هنا ليس التركيز في العمل فقط بل في كل جوانب الحياة عموماً.

يواجهون صعوبة في تسليط الفكر أو الذهن على رغبة واحده فقط، أو على شعور واحد، أو هدف واحد، لا يتمكنون من السيطرة على انتباههم والتخلي الكامل عن أي أفكار أخري المقصود هنا ليس الأفكار فقط بل كل ما هو مترتب عليها من مشاعر وأحاسيس والتي عادةً ما تكون عالقة في الأذهان وبالتالي تسبب عدم الارتياح والتركيز في العمل أو الدراسة أو أي جانب من جوانب الحياة الذي يتطلب منا التركيز فيه. ولذلك سنتعرف في هذا المقال على التركيز وأنواعه لكي نتمكن من وضع عادات وخطوات تساعدنا على التركيز في العمل وكيف يمكن للتركيز أن يطور من قدرتنا على التذكر والاستماع والدراسة وبالتأكيد في الفريلانسينج والعمل على منصات العمل الحر المختلفة.

ما المقصود بالتركيز

التركيز في العمل

مهارة التركيز تعني السيطرة على الانتباه، القدرة على تسليط الانتباه على شيء واحد في وقت واحد عوضاً عن التشتت من موضوع لآخر مما يؤدي إلي فقد الانتباه المطلوب وضياع للوقت والطاقة معاً. يمكن تصنيف التركيز على أنه عادة من ضمن العادات الواجب علينا اكتسابها لاحتراف العمل الحر فالتركيز ليس بالأمر الهين أبداً، الأمر يتطلب منك مجهود كبير لجعل ذهنك وفكرك ينصاع لك ولأوامرك ولذلك تجد أن الكثيرين يخفقون في تحقيق هذه المهارة.

فوائد التركيز في العمل

قبل الدخول في موضوع التركيز وكيفية تعلمه والخطوات اللازم عليك اتباعها حتى تتمكن من التركيز في العمل بشكل صحيح، سوف نتحدث عن الفوائد التي سوف تعود عليك من مهارة التركيز وحتى تتمكن من معرفة مدى أهميتها وبالتالي سوف تقدرها وتعمل على تحسينها وتطويرها.

  • التركيز عادة ثمينة للتميز والإبداع.
  • يساعدك في السيطرة على الأفكار.
  • يسهل عليك عملية التحرر من الأفكار الجوفاء.
  • يمنحك القدرة على التفكير وتركيز الفكر على فكرة واحدة في وقت واحد.
  • يعزز من الثقة بالنفس والعزيمة والإصرار على إتمام الأعمال المطلوبة.
  • يجعلك في حالة دائمة من النشاط والحيوية، وينمي قدرتك على التحليل والفهم والإدراك.

أفضل 5 خطوات للتركيز في العمل ومضاعفة الإنتاجية

من دون التركيز في العمل ستجد أن كل جهودك تذهب سدى، فالتركيز يمنحك القدرة على سرعة الفهم والتحليل وتقوية الذاكرة والأهم أنه يساعدك في إثارة اهتمامك ويقوي من رغبتك على المواصلة وتحقيق الاستمرارية لكي تحقق هدفك أو تنجز مهامك.

1- رتب مكان عملك

للوهلة الأولي ستظن أنه ليس سبباً كافياً ومؤثراً في زيادة التركيز، إلا إذا فكرت في الأمر ستجد أنه بالفعل كثرة الأغراض العشوائية حولك كفيلة بتشتيت انتباهك بكل سهولة. وأمر ترتيبها لن يتطلب منك سوي بضع دقائق قليلة في البداية قبل البدء في العمل وستجد أن مكان عملك أصبح خالي من الملهيات التي تفقدك تركيزك بسهولة.

2- اختر الجو المناسب لك في العمل

في حالة لو كنت تعمل كفريلانسر ولست مرتبطاً بمكان عمل محدد كالموظف، عليك أن تخلق لنفسك بيئة عمل مناسبة كأن يكون لك مكتباً خاصاً ومريحاً للعمل من المنزل مثلاً في مكان هادئ بعيداً عن ضوضاء العائلة والأصدقاء، دع الآخرين يعرفون أنك تعلم ليتوقفوا عن تشتيت انتباهك.

عموماً الأمر يختلف من شخص لآخر عليك أن تجرب بنفسك لتكتشف أي بيئة عمل تفضل، هل تفضل بيئة عمل هادئة تماماً؟ أم أنك من الأشخاص الذين لا يستطيعون التركيز إلا في حالة وجود موسيقي هادئة في الخلفية؟ مُهمتك الآن هي اكتشاف الجو المناسب الذي يساعدك على التركيز في العمل سواء كان الهدوء أو صوت موسيقي في الخلفية أو حتي أصوات طبيعية، المهم أن تكتشف الأمر وتنفذ ما تشعر أنه يزيد من تركيزك وإنتاجيتك في العمل.

3- تجنب المشتتات

قد لا تروق لك هذه النصيحة، أعرف أنك تعرف أنه عليك تجنب المشتتات، أعرف أيضاً أن الأمر ليس بيدك ومن الصعب تجنب كل المشتتات أثناء العمل أو الدراسة أو التركيز في أي شيء عموماً، إلا أنك يجب أن تبذل جهد وتحاول أن تبتعد عن المصادر الملهية والمشتتة بالنسبة لك كإشعارات الهاتف الذكي مثلاً. تذكر دائماً أن التركيز مفتاح النجاح وعن طريقه تستطيع تحقيق أي هدف تسعي إليه بغض النظر عن أي شيء آخر والذي يقع تحت مُسمي الظروف والعقبات.

اقرا أيضا:- احتراف موقع مستقل

4- تنظيم الوقت واستخدام منبه

فكرة تنظيم الوقت مهمة جداً كما أنها فعالة للغاية فهي لن تساعدك على التركيز فقط بل وإنجاز مهامك بسلاسة، كل ما عليك هو تحديد وقت محدد كافي لإنجاز مهمة معينة وعلى سبيل التحفيز مثلاً قم بمكافأة نفسك في حال إتمام المهمة في الوقت الذي حددته لنفسك.

5- حدد لنفسك أوقاتً للراحة

من الضروري أن تعرف قدر نفسك وماهي قدراتك على العمل وكَمّ الإنتاجية لديك، على سبيل المثال إذا كان عملك هو كتابة المحتوي استخدم جهاز التوقيت واستجمع كل طاقتك وتعامل مع الأمر على أنه تحدي وقم بحساب الوقت الذي تستغرقه لكتابة ألف كلمة، لنفترض أنه ساعة إذا أنت تقضي ساعة كاملة في كتابة ألف كلمة. إذا أنت إنتاجيتك للساعة الواحدة هي ألف كلمة، قس الأمر على جميع الأعمال فأياً كان عملك طبق هذه الحِسبة. واحسب لنفسك دائماً في حال وجدت أنك تقضي نفس الوقت كل مرة لإخراج نفس الكمية من الإنتاجية إذا أنت تعمل وانت على درجة عالية من التركيز، أما إذا أنتجت كمية أقل في نفس الوقت إذاً أنت فقدت تركيزك، أو أنتجت كمية أكثر في نفس الوقت أو وقت أقل فأنت أخطأت في تقدير نفسك وعليك إعادة اختبار نفسك مرة أخري.

وبعد معرفة قدر نفسك لابد وأن تعرف متي يجب أن تأخذ قسطاً من الراحة لتجديد الطاقة والتركيز لتتمكن من إكمال أعمالك بنفس الجودة. معظم الناجحين في أعمالهم يعرفون متي يجب عليهم التوقف عن العمل وأخذ الراحة لإعادة شحن طاقتهم. ولذلك لا تجبر نفسك علي العمل بشكل مستمر.

لا شك أنك شعرتَ يوماً بأنك مُقبل علي شيء ما برغبة جامحة؟ ومن ثم وجدت تركيزك فيها عالي جداً لدرجة فقدت فيها إحساسك بالوقت والمكان!

مثل هذا التركيز عادةً ما يكون عرضي ووقتي فقط ويندرج تحت مُسمي الحماس الوقتي أو الشغف المؤقت، لكن ما نوصي نحن به في موقع فريلانسينج بالعربي هو التركيز الذي نحتاجه علي الدوام، التركيز الذي لا يمكننا الاستغناء عنه، التركيز الذي يساعدنا علي النجاح في العمل وفي كل جوانب الحياة عموماً. مثل هذا التركيز لا يمكننا الحصول عليه إلا في حالة ممارسة تمارين التركيز بشكل منتظم، بعيداً عن الحجج والأعذار والظروف والعقبات والأجواء والمكان والزمان وغيرها من المبررات.

تمرين التركيز الواعي

كل ما عليك فعله هو أن تُمسك بشيء صغير وتضع فيه كل اهتمامك، شيء يُثير الانتباه كالوردة مثلاً، اذهب إلي مكان هادئ جداً ومنعزل، ضع الهدف الذي اخترته أمامك علي بُعد مسافة مناسبة منك، ثم ابدأ بالنظر إليه، لمدة تتراوح ما بين دقيقتين إلي عشر دقائق، اضبط منبه كي لا تنشغل بمراقبة الوقت والذي سيترتب عليه تشتيت انتباهك بدون أن تشعر، وبالتالي فقدانك للغاية الأساسية من هذا التمرين، في خلال هذه المدة يجب أن لا يخرج نطاق تفكيرك عن التالي:

  1. التحديق في الهدف، مسموح بلمسه.
  2. ما يجول في ذهنك من أفكار يجب أن يكون لها علاقة بالهدف فقط (نوعه، مصنوع من أي مادة، كيف يتم صنعه، فوائده وهكذا)
  3. يجب أن تكون ممتلئ بالتفكير، لا تسمح لعقلك أن يتوقف عن التفكير في الهدف لأنك بهذا ستكون في حالة غياب وهي وبالتالي فقدان للتركيز.
  4. اكتب كل الأفكار التي مرت على ذهنك خلال فترة التمرين.

اقرا أيضاً:- 10 وظائف لبدء شغل اون لاين من المنزل

بالتأكيد الأمر لن ينجح معك من المرة الأولي وبالطبع سيحدث لك شرود ذهني في البداية ولكن كرر الأمر وتمرن عليه ولا تيأس أبداً وستشاهد المفعول السحري العجيب للتركيز على أي هدف تسلط فكرك عليه. ولكن بالإضافة إلي ذلك يجب أن لا تمارس التمرين وانت مُرهق أو قبل النوم أو بعد الأكل مباشرة، لا تمارس التمرين وانت تشعر بالصداع الشديد أو ارتفاع درجة الحرارة أو في بعض الحالات التي تشعر فيها بالغضب.

في النهاية نكون قد تعرفنا على كافة المعلومات المهمة حول التركيز في العمل وماهية التركيز بشكل مفصل وكيف أن التركيز يطور من القدرة علي التذكر والاستماع والدراسة ويساعد على النجاح في العمل فالتركيز مفتاح النجاح وبدونه تذهب كل جهودنا سدى، وماذا يمكننا أن نحقق من خلال التركيز في العمل بشكل متواصل والابتعاد عن الشرود الذهني. ونذكرك أنه من خلال موقع فريلانسينج بالعربي سوف تتمكن من احتراف مواقع العمل الحر المختلفة مثل خمسات و مستقل وغيرها من المواقع العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.